Back to Home Page

مقالات نزار حيدر

ثقافة الحياة

ورقة عمل ليوم الغضب

الطعن بالنوايا..ارهاب

عاشوراء: جوهر الديمقراطية

ثقافة التعايش

غباء ديكتاتور

العراق الجديد..سيستانيا

الطعن بالولاء الشيعي   طائفية سياسية

ثقافة المعرفة

 علي بن ابي طالب: الديمقراطية..انسانية الحاكم

الحسين..الخروج للسلطة

موكب الاباء

ثقافة الحوار

الحسن المجتبى..لتحرير الارادة

عاشوراء..لحكومة مدنية

أن تكون حسينيا

ثقافة الحب

أسس الحداثة

معجزة اسمها زينب

نهج الإمام علي..دواء الداء

ثقـافة النقـــــد

مؤاخذات عاشورائية

علي..حاكمية الانسان

عاشوراء..مائز بين مدرستين

ثقافة الحقوق

عاشوراء..سلطة الاصلاح

القرآن الكريم..علويا

من قتل الحسين؟

ثقافة الشورى

قراءات كربلائية

كربلاء..فلسفة الحرية

الإعلام الحر حجر الزاوية في بناء

ثقافة الاعتدال

لكل شعب..عاشوراء

خطاب العمائم

أيها العرب..أفيقوا

ثقافة الوفاء

عاشوراء..ما قبل العدل

عاشوراء فقه النهضة

الوفاء..إيمان

ثقافة المؤسسة

عاشوراء

لولا عاشوراء

حكومة الامام علي

ثقافة الحاضر

دولة المدينة..مدنية

زينب..الصدق كله

الاستعداد جوهر الانتظار

ثقافة المسؤولية

الاحزاب الاسلامية على المحك

تبليغ الرسالات..زينبيا

الحوار الحضاري من منظور الاسلام

ثقافة الشفافية

العراق وطوائفه

الانتظار..جهادا

الاقلية في العراق..اكثرية

ثقافة الانجاز

إمام النار

الانتظار..مفهوما وتطبيقا

حوار الاديان..أسسه وأدواته

ثقافة القانون

لتحرير الاسلام من خاطفيه

لماذا الانهيار؟

الحسين..دروس الحياة

ثقافة الانفاق

علي (ع)..لمستقبل افضل

المثقف وحقوق المواطن

عاشوراء..للناس كافة

ثقافة الدعاء

اولويات نبوية

زينب (ع)..وقار المحنة

الماضي للحاضر:  ثقافة الحاضر

ثقافة العدل

كيف ومتى نغير انفسنا؟

اضاءات في العقل

قراءات في زبور آل محمد (ص)

ان جاءكم فاسق

فكرة في ذكرى استشهاد امير المؤمنين (ع)

يوم الحب..يوم الدين

الدعاء..اهميته وآدابه

وعاء المعرفة

دروس رضوية

دين السلطة وسلطة الدين

عدل الامام علي (ع)

 ثقافة العفو

فلسفة الدعاء عند الامام السجاد (ع)

 الغَدير..امتدادُ مَكارِمِ الأخْلاقِ 

الحسين(ع)..أحق من غير

 ثقافة الاختلاف

مشاهداتي في (الأربعين)

عن الشّعائر الحسينيّة

التكفيريّين والمتزمّتين والمتطرّفين

كيف تبني رؤية؟

قصة مسيرة التحدي في ٢٨ صفر ١٩٧٨: في (الأربعين)

 الرّسائِل السّجّاديّة

   كَرْبَلاء..وَلاءٌ وَوَفاءٌ

 

 النَّاسَ [يَخرُجونَ من] دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا!

حُدودُ اللهِ من حُدودِ النَّاسِ

  عاشُوراء..ضِدَّ الْبِدْعَةِ

 

أَلنَّزاهَةُ بِالْمَفْهُومِ النَّبَوِيِّ

   آل سعود قَتَلْتُم لنا نِمراً  خِطابُ التَّحَدِّي

الحَسَنُ المُجْتَبى (ع) في مُواجَهَةِ الزَّيْفِ